عن المؤسسة

التسلسل الزمني
مبادرة رئيسية تاريخي
مشروع هام
1880
إدمودند دي روتشيلد في أوّل زيارة إلى فلسطين
1889
الزيارة الأولى لإدموند دي روتشيلد إلى فلسطين
وصول جيمس دي روتشيلد إلى فلسطين
1917
وصول جيمس دي روتشيلد إلى فلسطين كضابط في الفيلق اليهوديّ
1920
جيمس ودوروثي دي روتشيلد على جبل المشارف
1921
جيمس ودوروثي دي روتشيلد خلال زيارتهما لجبل المشارف
تأسيس بيكا
1924
تأسيس بيكا – جمعيّة الاستعمار اليهوديّ في فلسطين لدعم الاستيطان الزراعيّ في فلسطين الانتدابيّة
آخر زيارة لإدموند ديروتشيبد إلى فلسطين
1925
آخر زيارة للبارون إدموند دي روتشيبد إلى فلسطين
1930
وفاة البارون إدموند دي روتشيلد
1934
وفاة البارون إدموند دي روتشيلد
1950
نقل ضريح البارون وعقيلته إلى رمات هَنَديڤ
1954
نقل ضريح البارون والبارونة دي روتشيلد في رمات هَنَديڤ
الحدائق التذكاريّة رمات هَنَديڤ
1955
تأسيس الحدائق التذكاريّة رمات هَنَديڤ
البعثة الأثريّة إلى حتسور
1955
البعثة الأثرية على اسم جيمس دي روتشيلد إلى حتسور
وفاة جيمس دي روتشيلد
1957
وفاة جيمس دي روتشيلد
دوروثي دي روتشيلد رئيسة ياد هَنَديڤ
1957
 دوروثي دي روتشيلد رئيسة ياد هَنَديڤ
جوائز روتشيلد
1959
منح جوائز روتشيلد لأوّل مرّة لباحثين إسرائيليّين بارعين في العلوم الدقيقة والعلوم الإنسانيّة
1960
حواسيب للجامعات
1962
الحواسيب لأقسام الرياضيّات التطبيقيّة في معهد وايزمن للعلوم، التخنيون والجامعة العبريّة
أعمال فنّيّة موهوبة إلى متخف إسرائيل
1965
الأعمال الفنّيّة لغوغان، ڤان غوخ وسيزان تُوهب في متحف إسرائيل
مقرّ الكنيست
1966
تدشين مقر الكنيست
التلفزيون التربويّ
1966
أوّل بثّ للتلفزيون التربويّ الإسرائيليّ
ترميم كنس
1967
ترميم الكنس في البلدة القديمة بمدينة أورشليم القدس  بالتعاون مع صندوق أورشليم القدس
دعم المعاهد الدينيّة اليهوديّة
1969
دعم المعاهد الدينيّة اليهوديّة
1970
دعم المستشفيات
1970
دعم المستشفيات في أورشليم القدس، حيفا وبئر السبع
مركز التكنولوجيا التربويّة - مطاح
1971
إنشاء مركز التكنولوجيا التربويّة - مطاح
مشاريع لرفاه سكّان أورشليم القدس
1971
إقامة مشاريع مشتركة مع مؤسّسة صندوق أورشليم القدس لصالح العرب واليهود في مدينة أورشليم القدس
مركز أورشليم القدس للموسيقى
1973
مركز أورشليم القدس للموسيقى – بالتعاون مع مؤسسة صندوق أورشليم القدس
1975
قرية الشبيبة منوف
1975
إنشاء قرية الشباب منوف بالتعاون مع وزارتي التربية والتعليم والرفاه
المعهد الإسرائيليّ للدراسات المتقدّمة
1975
إنشاء المعهد الإسرائيليّ للدراسات المتقدّمة
الجامعة المفتوحة في إسرائيل
1976
تسجيل أوّل الطلّاب في الجامعة المفتوحة في إسرائيل
جائزة روتشيلد للابتكار
1977
جائزة روتشيلد للتميز في الابتكار والتصدير (غير نشطه)
منح روتشيلد الدراسيّة
1979
منح روتشيلد الدراسيّة
1980
متنزّه الطبيعة رمات هَنَديڤ
1983
تدشين متنزّه الطبيعة رمات هَنَديڤ
منح لدارسي التوراة المتميّزين
1984
مِنح ياد أڤي هايشوڤ لدارسي التوراة المتميّزين للدراسة في إسرائيل
1985
منح
1985
منح دراسيّة لطلّاب ضيوف في علوم اليهوديّة من ياد هَنَديڤ وصندوق براخا للأبحاث في إسرائيل
جائزة روتشيلد للتربية والتعليم على اسم ماكس روؤو
1986
طرح جائزة روتشيلد للتربية والتعليم على اسم ماكس روؤو
دعم الدراسات الأوّليّة
1988
دعم الدراسات الأوّليّة من خلال الأكاديميّة  الوطنيّة الإسرائيليّة للعلوم
وفاة دوروثي دي روتشيلد
1988
وفاة دوروثي دي روتشيلد
حِمْدَع - مركز التربية العلميّة
1989
حِمْدَع - مركز التربية العلميّة – بالتعاون مع بلديّة تلّ أبيب وصندوق تلّ أبيب للتطوير
اللورد روتشيلد رئيس ياد هَنَديڤ
1989
اللورد روتشيلد رئيس ياد هَنَديڤ
1990
وظيفة أمين رئيسيّ لمعارض علم الآثار في متحف القدس
1991
وظيفة أمين رئيسيّ لمعارض علم الآثار على اسم تمار وتيدي كوليك
مكتبات مدرسيّة
1991
مشروع المكتبات المدرسيّة بالتعاون مع مركز التكنولوجيا التربويّة – تطوير ستّ مكتبات نموذجيّة في المدارس الابتدائيّة والإعداديّة
قاعة قراءة الكتب النادرة في مكتبة إسرائيل الوطنيّة
1991
قاعة قراءة الكتب النادرة في مكتبة إسرائيل الوطنيّة على اسم السير إشعيا برلين
مبنى المحكمة العليا
1992
تدشين مبنى المحكمة العليا
حلقة أورشليم القدس الدراسيّة في العمارة
1992
أولى الحلقات أورشليم القدس الدراسيّة السبع في العمارة
صندوق القروض KEF
1992
صندوق القروض KEF للأعمال التجاريّة الصغيرة بالتعاون مع صندوق كلور وصندوق راشي من أجل مساعدة القادمين الجدد والشباب الإسرائيليين
معهد دراسة المياه
1993
معهد دراسة المياه بالتعاون مع التخنيون
منح هَنَديڤ الدراسيّة
1994
منح هَنَديڤ الدراسيّة للباحثين الشباب في تاريخ أوروبّا والغرب
1995
ندوة تخليدًا ذكرى ڤيكتور روتشيلد
1995
ندوة تخليدًا ذكرى ڤيكتور روتشيلد أقيمت في المعهد الإسرائيلي للدراسات المتقدمة
دعم مركز كيمل لعلم الآثار
1996
دعم مركز كيمل لعلم الآثار في معهد وايزمن
جوائز ميخائيل برونو
1999
تدشين جوائز ميخائيل برونو لباحثين موهوبين خارقة تقلّ أعمارهم عن 50
2000
نكودات حِن
2000
نكودات حِنْ للنهوض بالاستدامة في استخدام الأراضي الزراعيّة، التخطيط والسياسات والتنفيذ
المبادرة للبحث التطبيقيّ في التربية
2003
إطلاق المبادرة الإسرائيليّة للبحث التطبيقيّ في التربية بهدف تزويد متّخذي القرارات بأبحاث مبنيّة على الأدلّة
حرم الجامعة المفتوحة على اسم دوروثي دي روتشيلد
2004
تدشين حرم الجامعة المفتوحة على اسم دوروثي دي روتشيلد في رعنانا
2005
مجموعات الطبيعة في متحف الطبيعة على اسم شتايتهارت
2005
مجموعات الطبيعة ومبادرات التنوع البيولوجي في متحف الطبيعة على اسم شتايتهارت
جوينت إسرائيل-برنامج مسيرة
2006
جوينت إسرائيل-برنامج مسيرة – للنهوض بالمبادرات في المجتمع العربيّ لصالج ذوي القدرات المحدودة وأسرهم
أڤني روشاه
2007
أڤني روشاه – المعهد الإسرائيلي للقيادة المدرسيّة
صندوق الصحّة والبيئة
2007
تأسيس صندوق الصحّة والبيئة
مركز زوّار رمات هَنَديڤ
2008
مركز زوّار رمات هَنَديڤ - أوّل مبنًى في إسرائيل حسب المواصفات الأمريكيّة للبناء الأخضر (LEED) يُفتح للجمهور
بنك الجينات للنباتات في إسرائيل
2008
بنك الجينات للنباتات في إسرائيل بالتعاون مع وزارتي الزراعة والعلوم
مبادرة النانوتكنولوجيا في التخنيون
2008
دعم مبادرة النانوتكنولوجيا في التخنيون
صندوق العلوم الإنسانيّة
2008
صندوق العلوم الإنسانيّة – بالتعاون مع لجنة التخطيط الميزانيّات التابعة لمجلس التعليم العالي (VATAT)
شراكات تشغيل النساء العربيّات
2008
شراكات تشغيل النساء العربيّات – بالتعاون مع جوينت إسرائيل ومركز الطفولة
منح في مجال الآثار تخليدًا لذكرى يزهار هيرشفيلد
2009
منح دراسيّة في مجال الآثار تخليدًا لذكرى يزهار هيرشفيلد
مطاح - كتب تعليميّة بالعربيّة
2009
مركز التكنولوجيا التربويّة – مطاح - كتب تعليميّة بالعربيّة للناطقين باللغة العربية كلغة أمّ
2010
تجدّد المكتبة الوطنيّة الإسرائيليّة
2010
إطلاق عمليّة تجدّد المكتبة الوطنيّة الإسرائيليّة
غايدستار
2010
قاعدة البيانات غايدستار غير الربحية – بالتعاون مع جوينت إسرائيل ووزارة العدل
مشاريع الرقمنة مع المكتبة الوطنيّة الإسرائيليّة
2010
مشاريع الرقمنة مع المكتبة الوطنيّة الإسرائيليّة، بما فيها المجلّات العبريّة والصحف اليهودية
شهادة LEED لمكاتب ياد هَنَديڤ
2012
ياد هَنَديڤ تفتتح مكاتبها بعدما حصولها على شهادة LEED الفضّيّة
مبادرة التشغيل في المجتمع العربي
2012
مبادرة التشغيل في المجتمع العربي – بالتعاون مع الحكومة وجوينت إسرائيل
المبادرة الاستراتيجيّة لحماية الطبيعة في البحر المتوسّط
2012
المبادرة الاستراتيجيّة لحماية الطبيعة في البحر المتوسّط بغية تعزيز متانة النظام البيئيّ في الحيّز البحريّ الإسرائيليّ
MindCET
2012
دعم MindCET – مركز الحداثة في التكنولوجيا والتربية
برنامج التميّز في المجتمع العربيّ
2012
برنامج النهوض بالتميّز في المجتمع العربيّ بهدف زيادة حجم تمثيل المواطنين العرب في الدراسات والمسارات المهنيّة في مجال العلوم والهندسة
الفنار
2013
إنشاء الفنار لإدارة مراكز النهوض بالتشغيل في إطار مشروع التشغيل في المجتمع العربيّ
استراتيجيّة العلوم الحياتيّة
2013
استراتيجيّة العلوم الحياتيّة لتحسين البنى التحتيّة الوطنية في هذا المجال
مشروع روتشيلد في العلوم الإنسانيّة
2013
مشروع روتشيلد في العلوم الإنسانيّة
2015
استراتيجيّة المعلّمين الروّاد
2015
استراتيجيّة المعلّمين الروّاد للنهوض بمستوى التطوير المهنيّ للمعلّمين
شراكة لاستدامة إقليميّة في رمات هَنَديڤ
2015
شراكة رمات هَنَديڤ لاستدامة سهل هَنَديڤ
وضع حجر الأساس للمقرّ الجديد للمكتبة الوطنية الإسرائيليّة
2016
وضع حجر الأساس للمقرّ الجديد للمكتبة الوطنية الإسرائيليّة من قبل المهندسين المعماريّين هرتسوغ ودي ميرون
إطلاق الشراكة الإسرائيليّة للأبحاث في مجال الطبّ الدقيق
2018
إطلاق الشراكة الإسرائيليّة  للأبحاث في مجال الطبّ الدقيق بغرض تكوين بنية تحتية لبيانات الاستدلال البيولوجي وتنمية ثقافة التعاون
هانا روتشيلد رئيسة ياد هَنَديڤ
2018
هانا روتشيلد رئيسة ياد هَنَديڤ

يهدف صندوق ياد هَنديف إلى تلبية احتياجات المجتمع الإسرائيليّ بطرقٍ متجدّدة ومبتكَرَة. يعزّز الصندوق تقاليد دعم النهضة اليهوديّة في أرض إسرائيل التي بدأها البارون إدموند دي روتشيلد في النصف الثاني من القرن التاسع عشر. تأسّس الصندوق بشكله الحاليّ عام 1958، ويشرف على أعماله مجلس أمناء متميّز يقوده أفراد من عائلة روتشيلد.

من بين المشاريع الرئيسيّة التي نفّذها الصندوق: بناء مقرّ الكنيست ومحكمة العدل العليا، إنشاء كلّ من: مركز التكنولوجيا التعليميّة، المعهد الإسرائيليّ للدراسات المتقدّمة في الجامعة العبريّة، التلفزيون التربويّ، منح روتشيلد التعليميّة، جوائز روتشيلد، معهد الموسيقا في القدس، الجامعة المفتوحة في إسرائيل، قرية أبناء الشبيبة - منوف، مركز الصحّة والبيئة والمعهد الإسرائيليّ للقيادة المدرسيّة – أڤني روشاه.

About Yad Hanadiv
مهمة

تكرّس مؤسسة ياد هَنَديڤ نفسها لتوفير الموارد المطلوبة لتقدّم دولة إسرائيل كمجتمع سليم, حيوي وديمقراطي يلتزم بالقيم اليهودية وبمبدأ تكافؤ الفرص, لصالح جميع سكانها. وبذلك تتابع ياد هَنَديڤ طريق الأعمال الخيرية لعائلة روتشيلد

ميادين التمحور الحالية

يركّز الصندوق على التعليم، البيئة، التفوّق الأكاديمي. كما يركّز الصندوق  على المجتمع العربيّ. يدعم الصندوق أنشطة المتنزّه الطبيعيّ والحدائق التذكاريّة في رمات هَنَديڤ ويتعاون مع المكتبة الوطنيّة الإسرائيليّة في خطّة تجدّدها تتضمّن بناء مقرٍّ جديد يليق بالمكتبة الوطنيّة الإسرائيليّة في القرن الحادي والعشرين.

يبادر الصندوق عادةً إلى مشاريع في مجالات اهتمامه الأساسيّة. تُفحص طلبات المساعدة المتواضعة لمرّة واحدة، في إطار برنامج المنح المجتمعيّة.

تأريخ المؤسسة

بدأ إدموند دي روتشيلد – وهو إبن جيمس وحفيد مئير أمشيل نشاطه من أجل اليهود حينما كان يناهز من العمر خمسة وثلاثين عاما. ولقد كان إدموند الشاب قلقًا جدًا من مصير يهود روسيا الذين عانوا من ظواهر اللاسامية والاضطهاد والمذابح المدبرة. وفي عام 1880 شكل البارون إدموند دي روتشيلد مع أخيه ألفونس، لجنة خاصة، لانقاد  يهود روسيا. وفي عام 1882 بعد المذابح الدموية الأليمة التي حلت بيهود روسيا وأوكرانيا والتي أطلق عليها اسم "العواصف في النقب" قرر البارون  أن يفعل من أجل توطين اليهود اللاجئين من روسيا ومن أماكن أخرى، في ارض اسرائيل.

 كانت دوافع البارون إدموند خيرية إنسانية من جهة، ودينية من جهة أخرى لكنه كان أولا وقبل كل شيء رائدًا من رواد الحركة الصهيونية الحقيقيين حيث كان من أوائل المؤمنين بالوطن اليهودي في ارض إسرائيل، وبكيان قومي لليهود، وبمكان لتنمية الشعب اليهودي. وفي خطاب ألقاه أمام المتوطنين الأوائل أعلن: " لم أحضر لمساعدتكم بسبب فقركم ومعاناتكم، لأنّه ثمة بالتأكيد حالات مماثلة من البؤس في العالم ولكنني فعلت ذلك لأنني أرى فيكم من سيحققون انبعاث إسرائيل، من أجل المُثل العليا القريبة من صميم قلوبنا كلنا ومن أجل الهدف المقدس المنشود ألا وهو عودة الشعب اليهودي إلى وطن الأجداد".

وكان قد طلب في وصيته أن يُدفن هو وزوجته في أرض إسرائيلوفي عام 1954 وبعد مرور عشرين عامًا على وفاته ، نقل رفاته ورفات عقيلته أديليد من المقبرة في باريس إلى إسرائيل. وأحضِر التابوتان إلى ميناء حيفا على متن فرقاطة تابعة للبحرية الإسرائيلية ومن ثم إلى حيث أقيمت لهما جنازة رسمية في رمات هَنَديڤ ودُفِنَا على رأس تلة في المنطقة المسماة ب"خشم الكرمل" التي تطل على قرى عديدة وبلدات أسسها. ولقد حظي البارون إدموند من قبل المتوطنين باللقب "المحسن المعروف" وهذا هو لأمر رمزي حيث تواصل المؤسسة الخيرية "ياد هَنَديڤ" التابعة لعائلتنا في إسرائيل، حملَ اسمه وذكراه.

ولقد أودع البارون إدموند في حياته مهمة بيد ابنه جيمس دي روتشيلد ليواصل الأعمال الخيرية التي قام بها ولكن جيمس توطن في إنكلترا ووُضعت مهمة إقامة القرى والعناية بها وبنموها بيد الجمعية اليهودية للتوطن في أرض إسرائيل "بيكا". وبقي هو وعقيلته في التعهد تجاه الفكرة الصهيونية وعند انتهاء الحرب العالمية الأولى سَاعَدَا السيد حاييم وايزمان في اتصالاته في بريطانيا وبالحصول على اعتراف بريطاني من أجل وطن قومي لليهود.

يُطلق على الرسالة من قبل حكومة بريطانيا في هذا الصدد الاسم "وعد بلفور" حيث تم إرسالها في الثاني من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) 1917 إلى اللورد روتشيلد الثاني وولتر، وجاء فيها"تنظر حكومة صاحب الجلالة بعين العطف إلى إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين، حيث تبذل قصارى جهودها لتسهيل تحقيق هذا الهدف بشرط ألا تمس الحقوقُ المدنية والدينية للطوائف غير اليهودية في فلسطين ، أو الحقوقُ والوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في أيّ دولة أخرى".

في عام 1948 أعِلن عن قيام دولة إسرائيل استنادًا إلى قرار اتخذته الأمم المتحدة عام 1947. وقد تعرضت جهود إدموند وابنه جيمس للخطر بسبب نكبات وكوارث وحروب ومجاعات طوال ثلاثة أرباع القرن حيث كانت البلاد فقيرة للغاية، تنقصها الموارد الطبيعية ولم يكن فيها نفط أو أي مورد طبيعي آخر ولكن استطاع اليهود بطريقة ما، وبواسطة ما يملكونه من الخبرات التقنية ، والإبداع، والطاقة والحزم - أن يقيموا مزارع مزدهرة، ومعامل ومدناً، ومجتمعاً عضوياً حياً يتمثل بالبراعة في مجال التقنيات العلمية.

وفي عام 1957 ، شعر جيمس أن مهمة "بيكا" قد اكتملت، حيث كتب إلى رئيس الوزراء آنذاك السيد دافيد بن غوريون، قائلاً: " أوَّلاً، إننا قمنا بعملنا بغض النظر عن الاعتبارات السياسية، وثانياً، إننا بادرنا إلى منح إسرائيل وشعبها كل ما استطعنا دون أن نسعى لأي شيء مقابل ذلك – وكل ذلك بدون أرباح أو امتنان ولا أيّ شيء آخر". وأعلن أنه ينقل كل أراضي "بيكا" المتبقية إلى المؤسسات القومية، وطلب من الدولة والشعب - مدعومين من يهود العالم - إلى مواصلة المهمة، وقرَّر منح قسم من المخصصات المالية المتبقية لبناء عمارة جديدة للكنيست في أورشليم القدس، آملاً أن يصبح المبنى الجديد رمزًا في عيون كل البشر لخلود دولة إسرائيل".

وفي رسالته إلى بن غوريون كتب جيمس أنه ينوي أيضًا فحص إمكانية التبرعات المتواضعة بغية دفع "العلوم والفنون والثقافة في إسرائيل" إلى الأمام، وهكذا تَرَكَ الباب مفتوحًا لمتابعة النشاطات الخيرية في البلاد. وبعد موت جيمس عام 1957، سلَّمت أرملته دوروثي الرسالة إلى بن غوريون وأكدت مجدداً لرئيس الوزراء أنها ستدرس ما إذا كان المجال مفتوحًا مستقبلاً للتبرعات في المجالات التي ذكرها زوجها في رسالته، وردَّ بن غوريون قائلاً: "لقد عكست رسالة زوجك أوج علاقاته وتضامنه مع إسرائيل ولم تعكس انتهاء عمله التاريخي... بل ونعم، لقد رزق الأب الكبير بابن كبير مثله".

فمنذ وفاة زوجها وحتى موتها عام 1988، عكفت دوروثي دي روتشيلد دون كلل وتعب، على احترام أماني زوجها وأبيه. وتحت رئاستها تمَّ إنشاء مؤسسة ياد هَنَديڤ الذي أخذت على عاتقها إقامة مشاريع متنوعة منها إقامة التلفزيون التربوي،والجامعة المفتوحة، ومركز التقنيات التربوية، ومركز أورشليم القدس للموسيقى في مشكانوت شأنانيم، ومركز العلوم التربوية – "حمداع"- في تل أبيب.

وساعدت دوروثي مجموعة من المستشارين المحترمين من بينهم اللورد فكتور روتشيلد، والسيد أمشيل روتشيلد، والسير إشعياء برلين واللورد جيكوب روتشيلد. وانضم إليهم لاحقاً أفراد عائلة آخرون وهم البروفيسورة إيما روتشيلد ، والسيدة بياتريس دي روتشيلد-روزنبرغ ، وزملاء أمثال جيمس ولفنسون - المسمى على اسم جيمس دي روتشيلد والذي خدم مع والد ولفنسون في الكتيبة العبرية في الجيش البريطاني أثناء الحرب العالمية الأولى. ولا شك أن أحد المعالم البارزة للفترة الحالية كان بناء المحكمة العليا الذي اكتمل عام 1992. إذ قبل ذلك في عام 1984 كتبت دوروثي دي روتشيلد إلى رئيس الوزراء آنذاك السيد شمعون بيرس رسالة عرضت فيها ًأن تموِّل إقامة مبنى جديد للمحكمة العليا، معتبرة ذلك "استمرارًا للعمل الذي قام به زوجي ووالده قبله". وكان هدفُها المنشود مثلما فعل قبلها زوجها وأبوه – بمثابة استجابة للاحتياجات الحيوية للشعب اليهودي في إسرائيل منذ أيام هجرة اليهود الأولى إلى البلاد وحتى أيامنا هذه. ولا تزال هذه القيمُ الروحَ الحيَّةً في الصندوق، وإننا نأمل أنها ستلهم أيضًا الأجيالَ القادمة.

هذه هي نسخة مترجمة معدة لخطاب اللورد جيكوب روتشيلد، مدير ياد هَنَديڤ، ألقاه أ.مام ممثلين من الجيل الناشيء لعائلة روتشيلد وأمام أعضاء المجلس الاستشاري للصندوق.

عزبة وادسدون، إنكلترا، تموز, 2009

تولى اللورد روتشيلد منصب مدير ياد هَنَديڤ ما بين العامين 1989 و2018؛ وحاليًا هو يشغل منصب رئيس الصندوق. بينما تشغل ابنته حانا روتشيلد منصب المديرة منذ عام 2018.

المبادئ التوجيهية

نحن ندعم توفير تغطية ناجعة، إبداعيّة وعصريّة للاحتياجات الضروريّة للمجتمع الإسرائيليّ.

نركّز جهودنا على المشاريع المستدامة ذات إمكانيّات التأثير الواسعة النطاق.

نحن على استعداد لأن نأخذ على عاتقنا المخاطر المدروسة.

نؤكّد على أهمّيّة التخطيط المشارِك، التقييم والانتباه إلى الجودة.

نعتمد على شركاء في قيادة سيرورة التنفيذ.

نقدّر مشاركة المعرفة والخبرة وتحسين القدرات المهنيّة.

نحترم التمييز بين وظائف الحكومة ومجالات مسؤوليّتها من جهة، وبين وظائف ومجالات مسؤوليّة الأطراف الخيريّة من جهة أخرى.

نقيم علاقات عمل وثيقة مع شركائنا الاستراتيجيّين من أجل ضمان تطبيقٍ عالي الجودة والتعامل مع التحدّيات، آملين في إحداث تغيير مستمرّ.

 نحن لا نملك الإجابات دائمًا، لذا نحن ملتزمون بالإصغاء والمحافظة على صورة عامّة متواضعة.